الصفحة الرئيسية  خريطة الموقع    اتصل بنا

English
تجريبي





ندوة :

التشجير الثامنة عشرة لعام 1437هـ بعنوان:

التشجير في المملكة العربية السعودية "الواقع والمأمول"

منطقة الجوف / المملكة العربية السعودية

28 – 29 جمادي الأولى 1437هـ الموافق 8 – 9 مارس 2016م

 

تم بعون من الله وتوفيقة عقد ندوة التشجير الثامنة عشرة لعام 1437 هـ في هذا اليوم الثلاثاء 28 جمادى الأولى 1437 هـ الموافق 8 مارس 2016 م التي ينظمها قسم الانتاج النباتي بالتعاون مع المعهد العربي لإنماء المدن وباستضافة كريمة من أمانة منطقة الجوف تحت عنوان "التشجير في المملكة العربية السعودية (الواقع والمأمول)"

  وقد تشرفت اللجنة المنظمة والمشاركون في هذه الندوة برعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي  الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف الذي أناب عن سموه سعادة المهندس عبد العزيز الموسى وكيل إمارة منطقة الجوف المساعد لشئون التنمية حيث قام سعادته مشكورا بافتتاح أعمال الندوة والمعرض المصاحب وبحضور كل من معالي رئيس مجلس الأمناء ورئيس المعهد العربي لإنماء المدن الشيخ عبدالله العلي النعيم وسعادة أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني وسعادة الاستاذ الدكتور فهد بن ناصر البركة عميد كلية علوم الأغذية والزراعة – جامعة الملك سعود.

وقد قامت اللجنة المنظمة المكونة من منسوبي قسم الانتاج النباتي ومنسوبي المعهد العربي لإنماء المدن وبمشاركة عدد من منسوبي أمانة منطقة الجوف بعدة اجتماعات للإعداد والترتيب لهذه الندوة حيث تم تحديد العنوان والأهداف والمحاور الرئيسية لندوة التشجير الثامنة عشرة للعام 1437 هـ.

أهداف الندوة:  

1.      إبراز أهمية عمليات التشجير في تنسيق في المناطق الحضرية والمنتزهات

2.      تقويم برامج التشجير القائمة في مناطق المملكة المختلفة

3.      معرفة التأثيرات المختلفة لعمليات التشجير على النواحي البيئية و الاجتماعية والاقتصادية

4.      مناقشة المعوقات والمشاكل التي تواجه برامج التشجير في مناطق المملكة واقتراح الحلول الممكنة

5.      دراسة سبل وآليات تطوير وتحسين برامج التشجير في المواقع المختلفة

محاور الندوة :

   تناولت الندوة ثلاثة محاور رئيسية تم مناقشتها خلال الجلسات في اليوم الأول وهي:

1.      المحور الأول: الأنواع النباتية المختلفة وملائمتها للظروف البيئية للمملكة

2.      المحور الثاني: المعوقات والمشاكل التي تواجه عمليات التشجير بمناطق المملكة

3.      المحور الثالث: التقنيات الحديثة المستخدمة في عمليات زراعة وإنتاج الأنواع النباتية وطرق العناية بها تحت الظروف البيئية للمملكة

   استقبلت اللجنة العلمية للندوة العديد من المشاركات والأوراق العلمية من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات ذات العلاقة ثم قامت باختيار عدد من تلك المشاركات بناء على توافقها مع محاور الندوة وموعد استلامها من المشاركين حسب التاريخ المحدد لاستلام الملخصات.

وقد بلغ عدد المشاركين والحضور لندوة التشجير الثامنة عشرة الذين تم تسجيلهم 195 مشاركا. كما شارك في محاور هذه الندوة عدد خمسة عشر محاضرا قاموا بتقديم محاضراتهم في ثلاث جلسات تضمنت كل جلسة خمس محاضرات تحت كل محور من محاور الندوة شملت الأورق العلمية والتجارب التطبيقية من الجهات الحكومية والقطاع الخاص، وحددت مدة المحاضرة الواحدة بخمسة عشر دقيقة مع تخصيص فترة للمناقشة في نهاية كل جلسة مدتها خمسة عشر دقيقة أيضا.

  كما قام سعادة وكيل أمارة منطقة الجوف المساعد بافتتاح المعرض المصاحب الذي شارك فيه عدد من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات في القطاع الخاص من أهمها:

1.      أمانة منطقة الجوف

2.      جامعة الملك سعود – كلية علوم الاغذية والزراعة

3.      شركة الجوف للتنمية الزراعية

4.      شركة نادك للتنمية الزراعية

5.      عدد من المؤسسات الزراعية المتخصصة في مجال االمشاتل والتشجير

واطلع سعادته على أقسام المعرض وما قدمته الجهات المشاركة من تجهيزات وأدوات ومطبوعات ذات العلاقة بأعمال التشجير وتنسيق المواقع والمتنزهات بالإضافة إلى نماذج من المشاريع البحثية التي تقوم بها كلية علوم الاغذية والزراعة – جامعة الملك سعود، وقد استمع الحضور إلى شرح وافي عن أجنحة المعرض ومحتوياته المختلفة.

   بعد انتهاء برنامج المحاضرات في الثلاث جلسات الأولى تم عقد الجلسة الرابعة التي تضمنت التقرير النهائي لندوة التشجير والتوصيات المقترحة من المشاركين والحضور حيث قامت لجنة التوصيات بصياغتها ومناقشتها واعتمادها لاتخاذ الإجراءات المطلوبة في سبيل تنفيذ هذه التوصيات.

وعند انتهاء أعمال الندوة قام معالي الشيخ عبدالله النعيم وعميد كلية علوم الأغذية والزراعة بتوزيع الدروع على رؤساء الجلسات وعلى المشاركين في تقديم المحاضرات لبرنامج الندوة. تلى ذلك توزيع الشهادات على الحضور والمشاركين في ندوة التشجير الثامنة عشرة حيث انتهى برنامج الندوة في اليوم الأول عند الساعة الرابعة والنصف عصرا.

  وفي يوم الأربعاء 29 /5/ 1437 هـ الموافق 9 / 3 / 2016 م قام المشاركون في الندوة بجولات ميدانية اشتملت على زيارة عدد من الأماكن السياحية والمتنزهات المشهورة في مدينة سكاكا ومحافظة دومة الجندل في منطقة الجوف ثم تناول الجميع طعام الغداء بحضور سعادة أمين منطقة الجوف ومحافظ محافظة دومة الجندل في منتزه لايجة البري وبعد ذلك تم توديع المشاركين في الندوة عند الساعة الرابعة عصرا.

ويمكنكم الاطلاع على الصور الخاصة بالندوة بالدخول على الرابط التالي : الصور

 

المرفقات :
اطار عام ندوة التشجير.pdf  
التوصيات.pdf  
برنامج الندوة.pdf  


جميع الحقوق محفوظة للمعهد العربي لانماء المدن
All rights reserved 2017